الوطني للاستثمار، كامكو والخليج مدراء مشتركين ووكلاء اكتتاب في إصدار سندات دين “كيبكو” بـ 100 مليون دينار كويتي

الكويت: 8 يناير 2018

هذا الطرح يمثل صفقة تاريخية فارقة من شأنها تسيير الطريق للإصدارات القادمة من قبل الشركات الكويتية

  • الحمد: صفقة تاريخية فارقة من شأنها تسيير الطريق للإصدارات القادمة من قبل الشركات الكويتية
  • صرخوه: نتطلع الى تحقيق المزيد من النجاحات في طرح أدوات الدين بما يعزز الاقتصاد المحلي
  • الدويسان: خطوةً هامةً أخرى نحو تعزيز أسواق المال في الكويت ونتطلع الى المزيد من الإصدارات

أعلنت كل من شركة الوطني للاستثمار، وشركة كامكو للاستثمار، وبنك الخليج، عن دورهم كمدراء إصدار مشتركين ووكلاء اكتتاب في اصدار سلسلة سندات دين مزدوجة لصالح شركة مشاريع الكويت (القابضة) (“كيبكو”) بقيمة 100 مليون دينار كويتي تستحق في ديسمبر من عام 2024.

وكشف مديرو الإصدار في بيان مشترك لهم أن السندات المصدرة، من قبل شركة كيبكو الحاصلة على تصنيفاً ائتمانيا بدرجة -BBB من قبل وكالة التصنيف العالمية ستاندارد أند بورز، تعتبر هي الوحيدة المقومة بالدينار الكويتي في عام 2017 كما تعتبر الأولى من نوعها بفترة استحقاق 7 سنوات.

وأضاف البيان أن الاصدار حقق إقبالا ايجابياً من قبل المؤسسات الحكومية والمالية ومن الأفراد ذوي الملاءة المالية العالية حيث تجاوزت طلبات الاكتتاب قيمة السندات المطروحة بنسبة 150% من قيمة السندات المطروحة، مما يعكس قوة التصنيف الائتماني لشركة كيبكو باعتبارها مصدَر مرغوب من قبل المستثمرين.

وأشار البيان الى ان هذا الإصدار يعد واحداً من كبريات الإصدارات التي شهدتها السوق المحلية والإقليمية. مضيفاً، “لا يقتصر هذا الطرح على كونه الاصدار الأول من نوعه، والوحيد المقوم بالدينار الكويتي في عام 2017، بل أنه يعتبر أكبر اصدار لسندات دين من قبل مؤسسة استثمارية”.

وبهذه المناسبة أكد الرئيس التنفيذي في شركة الوطني للاستثمار السيد فيصل عبداللطيف الحمد قائلاً، “نحن نفتخر بتضافر جهودنا الاستشارية مع مجموعة كيبكو لإنجاز هذا الطرح والذي يمثل صفقة تاريخية فارقة من شأنها تسيير الطريق للإصدارات القادمة من قبل الشركات الكويتية. هذا وقد تحقق نجاح هذه الصفقة من خلال الدعم المتواصل الذي قدم من هيئة أسواق المال وفريقنا من الخبراء الذين يسعون باستمرار لتحقيق وتجاوز متطلبات العملاء بالإضافة الى تعزيز سوق الدين المحلي. كما أنى أود أن أشكر شركة مشاريع الكويت القابضة لمنحنا هذه الفرصة الواعدة ونتطلع إلى الحفاظ على ثقة عملائنا والمستثمرين”.

لا يقتصر هذا الطرح على كونه الاصدار الأول من نوعه، والوحيد المقوم بالدينار الكويتي في عام 2017، بل أنه يعتبر أكبر اصدار لسندات دين من قبل مؤسسة استثمارية

من جانبه أضاف الرئيس التنفيذي في شركة كامكو للاستثمار السيد فيصل منصور صرخوه، “يأتي هذا الإصدار استكمالاً للنجاحات التي حققتها كامكو في ادارة مختلف إصدارات أدوات الدين للشركات والبنوك خلال السنوات الماضية، الامر الذي يؤكد دورنا الريادي في دعم هذا القطاع المتنامي وفي تنشيط أسواق الدين عبر طرح الأدوات المالية المتنوعة التي ينعكس تأثيرها ايجاباً على الاقتصاد الكويتي”. وأضاف، “لا يسعني في هذا المجال سوى ان أتقدم بالشكر إلى فريق عمل قطاع الاستثمارات المصرفية في كامكو وشركاءنا على دورهم في اتمام العديد من الصفقات الناجحة، مستندين على خبرتهم الممتدة لتحقيق أفضل النتائج الممكنة لعملائنا، ونتطلع الى تحقيق المزيد من النجاحات في المستقبل القريب”.

بدوره صرح السيد/ أحمد الدويسان، مدير عام الخدمات المصرفية للشركات لدى بنك الخليج، قائلاً: “إن المشاركة الفعالة في فرص الاستثمار تدعم القطاع الخاص وتعزز نمو الاقتصاد الكويتي تمثل أمراً بالغ الأهمية لبنك الخليج. وبصفتنا المدير المشارك في إصدار سندات كيبكو بمقدار 100 مليون د.ك.، فإنه يسرنا أن نحقق أفضل النتائج لعميلنا، ونعتبر ذلك خطوةً هامةً أخرى نحو تعزيز أسواق المال في الكويت. ويتطلع بنك الخليج إلى المضي قدماً في مواصلة هيكلة وإدارة إصدارات السندات الجديدة.”

الجدير بالذكر انه تم تسعير سلسة السندات المزدوجة بأسلوب تنافسي، حيث يتألف الإصدار من شريحتين من الفوائد التي تسدد بشكل أقساط نصف سنوي، يتمثلا في السندات ذات الفائدة الثابتة حيث يكون معدّل الفائدة 5.25٪، تدفع نصف سنوياً على أقساط؛ وكذلك السندات ذات الفائدة المتغيرة حيث يكون معدّل الفائدة معادلاً لسعر الخصم المعلن من قبل بنك الكويت المركزي إضافةً إلى 2.25% تدفع نصف سنوياً على أقساط، ولا تتجاوز 1.00% فوق معدل الفائدة للسندات ذات الفائدة الثابتة.

وفي الختام، أعرب المدراء المشتركون عن امتنانهم لهيئة أسواق المال، وشركة كيبكو، على دعمهم والتزامهم بالعمل الجماعي المثمر بهدف تعزيز عمل المؤسسات المالية، وأشادوا بالدور المتواصل للمستثمرين، باعتبارهم القوة الدافعة التي اثمرت عن تكليل هذه العملية بالنجاح المتوقع.