الوطني للاستثمار تستضيف المنتدى الاقتصادي السنوي الرابع تحت عنوان “The Insight”

التاريخ: 20 فبراير 2018

  • الهدف من المنتدى التواصل مع العملاء واطلاعهم على آخر تطورات الأسواق
  • خبراء ومختصون من شركات إقليمية وعالمية شاركوا في المنتدى
  • الحمد: هدفنا صياغة حلول مالية واستثمارية تلبي الاحتياجات الاستثمارية لعملائنا

عقدت شركة الوطني للاستثمار منتداها الاقتصادي السنوي الرابع تحت عنوان “The Insight” الذي قدم خلاله المتحدثون الضيوف من الشركات الاستثمارية الرائدة جنبا إلى جنب مع كبار المتخصصين في الاستثمار في شركة الوطني للاستثمار نظرة عامة على الاقتصاد الكلي العالمي وتطوير الفرص العقارية في السوق واستراتيجية الاستثمار و “Fintech”.

وتنصّب أهدافنا في متابعة صياغة حلول مالية واستثمارية تلبي كافة المتطلبات والاحتياجات الاستثمارية الخاصة بعملائنا

وتهدف “الوطني للاستثمار” من تنظيم مثل هذه المنتديات الاقتصادية الهامة إلى التواصل المستمر مع عملائها ومستثمريها واطلاعهم على كافة المستجدات والتطورات في مجال الاستثمار.

في كلمته التي ألقاها على هامش المنتدى، قال الرئيس التنفيذي لشركة الوطني للاستثمار، السيد/ فيصل عبد اللطيف الحمد:” يسرنا استضافة المنتدى الاقتصادي للعام الرابع. ففي خضم التقلبات التي تشهدها أسواق المال المحلية والإقليمية والعالمية وسرعة تطور التكنولوجيا، نرى من الأهمية مواصلة تعزيز علاقة الشراكة الوثيقة مع عملائنا من خلال الشفافية وفتح قنوات الحوار. وتنصّب أهدافنا في متابعة صياغة حلول مالية واستثمارية تلبي كافة المتطلبات والاحتياجات الاستثمارية الخاصة بعملائنا”.

وقد ناقش ضيفنا، كبير الاقتصاديين والاستراتيجيين في شركة شرودرز، الآثار المترتبة على الأسواق مع انتقال الاقتصاد العالمي من مرحلة الانتعاش في الدورة الاقتصادية إلى مرحلة التوسع. وأشار إلى أنه من المتوقع أن يستمر النمو القوي، ومع ذلك، فإن ارتفاع التضخم بسبب انخفاض الطاقة الاحتياطية سوف يدفع البنوك المركزية إلى زيادة تشديد السياسة النقدية. وعلاوة على ذلك، من المرجح أن يؤدي ارتفاع أسعار الفائدة إلى تحدي قد يواجه التقييمات المرتفعة للأسهم، وإعادة التقلبات إلى الأسواق.

من جانبه، قدّم مدير عام إدارة الأصول الإقليمية في شركة الوطني للاستثمار، الدكتور حسين شحرور، عرضاً حول “التفاعل بين الاستثمار النشط والاستثمار غير النشط”، استعرض خلاله دلائل تاريخية على نمو أدوات الاستثمار غير النشط مثل صناديق الاستثمار المتداولة وأداء المديرين النشطين في الأسواق المتقدمة والناشئة. وخلص الدكتور شحرور إلى أن الحدود بين الاستثمار النشط والاستثمار غير النشط تصبح أكثر ضبابية يوما بعد يوم. وقال أيضا إن النمو المتسارع لأدوات الاستثمار غير النشط تساعد صناعة إدارة الاستثمار على التحول من التركيز على المنتجات الفردية إلى التركيز على إشراك العملاء لإيجاد الحلول المبنية على النتائج المستهدفة.

بالإضافة إلى ذلك، ناقش مدير شركة أن بي كيه كابيتال سمارت ويلث “Smart Wealth”، السيد فهد البدر، الابتكارات الحديثة في إدارة الاستثمار في العصر الحالي، وكيفية استخدام التكنولوجيا للارتقاء إلى خدمة الاستثمار الرقمي التي تقدم للمستثمرين السهولة والراحة في إيجاد حلول التوفير الفعالة إلى جانب المتابعة الفورية للمحافظ.

وفي ختام المنتدى، عقدت جلسة نقاشية حول استراتيجيات الاستثمار في أسواق العقارات المتقدمة شارك فيها كبار المسؤولين التنفيذيين في شركات الاستثمار العقاري الأمريكية والأوروبية. وناقش المشاركون تأثير وجهات النظر الاقتصادية على مختلف أسواق العقارات والاستراتيجيات في الولايات المتحدة وأوروبا. واتفق الجميع حول الحاجة إلى اتخاذ نهج حذر عند الاستثمار نظرا لتدفقات رؤوس الأموال القوية في أسواق العقار حالياً.

الجدير بالذكر أن شركة الوطني للاستثمار تفخر أنها منذ تأسيسها في عام 2005 استطاعت الوصول إلى مستويات عالمية وتعزيز نطاق أنشطتها، وتلبية كافة ما يحتاجه عملائها في المنطقة من احتياجات ومتطلبات مخصصة.