الوطني للاستثمار: الكويت ثاني أفضل الأسواق الخليجية بنمو 2%

التاريخ: 7 يوليو 2020

الأسواق الناشئة تسجل مكاسب قوية لتتخطى 6.9% لتقلص خسائرها منذ بداية العام

الكويت – يوليو 2020: قال تقرير صادر عن شركة الوطني للاستثمار – الذراع الاستثماري لبنك الكويت الوطني- أن الأسواق العالمية تواصل الارتفاع الذي بدأته في منتصف مارس مدفوعاً بخطط إعادة فتح الاقتصاد. وتقدم مؤشر MSCI AC العالمي بنسبة 3.03٪، مما قلص خسائره منذ بداية العام حتى منتصف العام إلى -7.14٪، في حين ارتفع مؤشر MSCI EAFE للأسواق المتقدمة خارج الولايات المتحدة وكندا بنسبة 3.22٪ في يونيو.
وأضاف التقرير أن الأسواق الناشئة سجلت مكاسب قوية خلال الشهر مع ارتفاع مؤشر MSCI EM بنسبة 6.96٪ مقلصاً خسائره منذ بداية العام إلى 10.73٪. ويعود تفوق أداء الأسواق الناشئة خلال يونيو إلى الأداء القوي في آسيا وأمريكا الجنوبية. ومن ناحية أخرى، ارتفع مؤشر مؤشر MSCI Asia ex-Japan للأسهم الآسيوية باستثناء اليابان بنسبة 7.87٪ مما قلل من خسائره منذ بداية العام إلى -5.73٪.
وأشار تقرير الوطني للاستثمار إلى أداء أسوق دول مجلس التعاون الخليجي التي سجلت أداءً إيجابياً بشكل عام حيث كان إداء بعض الأسواق مشابهاً لأداء الأسواق الناشئة.
وتأثر أداء مؤشر ستاندرد آند بورز لدول مجلس التعاون الخليجي بسبب الأداء الضعيف للسوق السعودي حيث ارتفع بشكل طفيف مؤشر ستاندرد آند بورز 0.94٪، في حين ارتفع مؤشر S&P Pan Arab الأوسع نطاقاً بنسبة 1.69٪ مدعوماً بأداء قوي في مصر حيث تمكن مؤشر EGX30 من إضافة 5.33٪ في شهر يونيو.
أوضح التقرير أن أفضل أداء كان من نصيب أسواق الإمارات العربية المتحدة حيث أضاف مؤشر سوق دبي المالي العام 6.18٪ معززاً أداءه خلال الربع الثاني إلى 16.60٪، بينما أضاف مؤشر ADX العام في ابوظبي 3.48٪ ليصل أداءه للربع الثاني إلى 14.76٪.
وجاءت الكويت في المرتبة الثانية حيث أضاف مؤشر الكويت العام للأسهم 2.70٪ في يونيو، فيما تقدم مؤشر السوق الأول بنسبة 3.37٪. وفي الدوحة، ارتفع مؤشر بورصة قطر بنسبة 1.74٪، فيما تمكنت البحرين من تسجيل مكاسب هامشية بلغت 0.63٪.

المؤشرات الأمريكية
ذكر تقرير الوطني للاستثمار أن المؤشرات الأمريكية الرئيسية تحولت إلى المنطقة السلبية لفترة وجيزة خلال الشهر لكنها تمكنت من الإغلاق في المنطقة الخضراء بمكاسب متواضعة. وأغلق مؤشر S&P 500 مرتفعاً بنسبة 1.84٪ في حين ارتفع مؤشر داو جونز الصناعي (DJIA) بنسبة 1.69٪. وبالنسبة للنصف الأول من العام، لا يزال مؤشر S&P 500 منخفضاً بنسبة -4.04٪ ومؤشر DJIA -9.55٪.
من ناحية أخرى، واصل مؤشر NASDAQ المركب تحطيم الأرقام القياسية الجديدة مع تحقيق مكاسب بنسبة 5.99٪ خلال الشهر و12.11٪ حتى منتصف العام.
ولفت التقرير إلى سوق الخزانة الذي شهد أداءً متقلبا في يونيو، وارتفع معدل الفائدة على 10 سنوات من 0.66٪ في بداية الشهر إلى أعلى مستوى له في 0.96٪ في 05 يونيو قبل أن يعود تدريجيا إلى 0.65٪ بحلول نهاية الشهر.

المؤشرات الاقتصادية
وحول المؤشرات الاقتصادية في الولايات المتحدة قال التقرير أنها لاتزال تظهر علامات التعافي، حيث أضاف الاقتصاد الأمريكي 4.8 مليون وظيفة في يونيو مقارنة بـ 2.5 مليون وظيفة في مايو، وتمكن مؤشر مديري المشتريات التصنيعي ISM لشهر يونيو من الاستمرار في الاتجاه الصعودي مرتفعاً إلى 52.6 من 43.1 في مايو مقارنة مع التوقعات عند 49.5.

من ناحية أخرى، أكد التقدير الثالث للناتج المحلي الإجمالي الأمريكي حدوث انكماش سنوي بنسبة 5.0٪ خلال الربع الأول، بينما انخفض معدل البطالة بشكل ملحوظ إلى 11.1٪ في يونيو من 13.3٪ حيث ساعدت إعادة فتح الاقتصاد على تنشيط حركة التوظيف.
وأشارت التقديرات المعدلة للناتج المحلي الإجمالي الأوروبي إلى انكماش بنسبة 3.6٪ خلال الربع الأول من العام مقارنةً بالتقديرات السابقة التي قدرت الانكماش بحوالي 3.8٪.

المؤشرات الأوروبية
وكان مؤشر مديري المشتريات التصنيعي Markit في فرنسا قد سجل 52.3 في يونيو، مقارنة بـ 45.2 و47.5 لألمانيا وإيطاليا على التوالي. وفيما يتعلق بأداء السوق، ارتفع مؤشر Stoxx Europe 600 بنسبة 2.85٪ خلال الشهر كما سجلت مؤشرات السوق لأكبر اقتصادين أوروبيين، ألمانيا وفرنسا، أداءً قوياً حيث أضاف مؤشر داكس الألماني ارتفاعاً بنسبة 6.25٪ خلال الشهر مضافاً إلى 6.68٪ للشهر السابق ليقلص خسائر النصف الأول إلى -7.08٪. من ناحية أخرى، ارتفع مؤشر CAC450 الفرنسي بنسبة 5.12٪ مقارنة بـ 2.17٪ لشهر مايو ولا يزال المؤشر الفرنسي سالباً بنسبة 17.43٪ خلال النصف الأول من العام.