شركة الوطني للاستثمار – أداء الأسواق العالمية لشهر فبراير 2017

التاريخ: 6 فبراير 2017

تستمر الأسهم العالمية في تحقيق أداء جيد إذ أنهت الشهر بارتفاع بنسبة %2.6 وفقًا لقياس مؤشر مورغان ستانلي كابيتال انترناشيونال (MSCI) للأسهم العالمية.

تستمر الأسهم العالمية في تحقيق أداء جيد إذ أنهت الشهر بارتفاع بنسبة %2.6 وفقًا لقياس مؤشر مورغان ستانلي كابيتال انترناشيونال (MSCI) للأسهم العالمية بقيادة أسهم الولايات المتحدة والأسواق الناشئة. ويستمر الرئيس ترامب في تأثيره كقوة إيجابية على أسهم الولايات المتحدة التي أقفلت مرتفعةً بنسبة %3.7 للشهر وفقًا لقياس مؤشر ستاندرد آند بورز 500 (S&P 500). وأنهت الأسواق الرئيسة الأخرى الشهر بتحقيق مكاسب، في حين انخفضت منطقة دول مجلس التعاون بنسبة %0.8 وفقًا لقياس مؤشر MSCI لدول مجلس التعاون الخليجي. وحققت السلع أداءً متباينًا للشهر مع إقفال الذهب بارتفاع بنسبة %3.1 وإقفال خام برنت بانخفاض بنسبة %0.2.

ويستمر توسع قطاع التصنيع في الولايات المتحدة إذ بلغ مؤشر مديري المشتريات في قطاع التصنيع بحسب معهد إدارة الموارد الأمريكي لشهر فبراير 57.7، مرتفعًا ارتفاعًا طفيفًا عن رقم شهر يناير الذي بلغ 56. وارتفعت أوامر شراء السلع المعمرة إلى %1.8 في شهر يناير من% 0.8- في شهر ديسمبر. وتراجع بناء المنازل الجديدة في شهر يناير بنسبة %2.6 عن الشهر الماضي على الرغم من ارتفاع تصاريح البناء من 1.228 مليون في شهر ديسمبر إلى 1.285 مليون في شهر يناير. وحققت مبيعات التجزئة في الولايات المتحدة أداءً إيجابيًا في شهر يناير عند %0.4 على الرغم من انخفاض هذا الأداء عن الشهر السابق. وارتفعت أيضًا مبيعات المنازل القائمة في شهر يناير بواقع 5.7 مليون منزل مقارنةً بقراءة شهر ديسمبر التي بلغت 5.5 مليون منزل. وارتفعت ثقة المستهلك بنسبة %2.9 لشهر فبراير ليسجل المؤشر 114.8 مقابل 111.6 في الشهر الماضي.

أقفلت الأسهم في المملكة المتحدة الشهر بارتفاع بنسبة %2.3 وفقًا لقياس مؤشر فوتسي 100 (FTSE 100).

أما في المملكة المتحدة فقد انخفض مؤشر مديري المشتريات لقطاع التصنيع في المملكة المتحدة انخفاضًا طفيفًا ليسجل 54.6. كما بلغ النمو في مؤشر سعر المستهلك لشهر يناير %1.8 على أساس سنوي مقارنةً بـ%1.6 في شهر ديسمبر. وحققت مبيعات التجزئة أداءً ضعيفًا في شهر يناير إذ هبطت إلى %1.5 مقابل %4.6 لشهر ديسمبر. وأقفلت الأسهم في المملكة المتحدة الشهر بارتفاع بنسبة %2.3 وفقًا لقياس مؤشر فوتسي 100 (FTSE 100).

وبلغ مؤشر مديري المشتريات لقطاع التصنيع في منطقة اليورو لشهر فبراير وفقًا لمجلة ماركت “Markit” 55.4 مقارنةً برقم شهر يناير الذي بلغ 55.2، مما يشير إلى استمرار التوسع في القطاع. وارتفعت القراءة الأولية لمؤشر مديري المشتريات في قطاع الخدمات وفقًا لمجلة ماركت إلى 55.6 في شهر فبراير من 53.7 في شهر يناير؛ مما يظهر مزيدًا من التحسن في نشاط الأعمال التجارية. ولم تتغير ثقة المستهلك عن الشهر الماضي إذ بلغت 6.2-، في حين لم يتغير مؤشر سعر المستهلك لمنطقة اليورو على أساس سنوي لشهر يناير وبلغ %1.8. وارتفعت الأسهم في منطقة اليورو في شهر يناير بنسبة %2.8 وفقًا لقياس مؤشر ستوكس أوروبا 600 (Stoxx Europe 600) .

أما في آسيا فقد حققت صادرات اليابان نمواً إيجابيًا بلغت نسبته %1.3 في شهر يناير على أساس سنوي مقابل ارتفاع الواردات خلال نفس الفترة بنسبة %8.5. وانخفض مؤشر نيكاي لمديري المشتريات في قطاع التصنيع انخفاضًا طفيفًا ليسجل 53.3 مقارنة بـ 53.5 خلال الشهر السابق مما يشير إلى استمرار توسع قطاع التصنيع الياباني. وارتفعت الأسهم اليابانية ارتفاعًا طفيفًا في شهر فبراير بنسبة %0.4 وفقًا لقياس مؤشر نيكاي 225(Nikkei 225) .

أداء الأسواق العالمية لشهر فبراير 2017

وحققت واردات الصين وصادراتها توسعًا خلال شهر يناير بنسبة %7.9 و%16.7 على أساس سنوي. وبصفة عامة، سجلت الصين فائضًا تجاريًا لشهر يناير بقيمة 354.5 مليار رنمنبي مقارنةً بفائض 335 مليار رنمنبي في شهر ديسمبر. وبلغ مؤشر كاكسن “Caixin”لمديري المشتريات لقطاع التصنيع 51.7 لشهر فبراير مقارنةً بـ51 خلال السهر الماضي، في حين هبط مؤشر مديري المشتريات للقطاع غير الصناعي هبوطًا طفيفًا إلى 54.2 من 54.6 في شهر يناير. وسجلت قراءة مؤشر سعر المستهلك ارتفاعاً بنسبة %2.5 لشهر يناير متجاوزةً التوقعات وكذلك قراءة الشهر الماضي التي بلغت %2.1. واستمرت أسهم الأسواق الناشئة في تحقيق أداء جيد في شهر فبراير إذ ارتفعت بنسبة %3.0، بينما حققت الأسهم الصينية أداءً جيدًا مسجلةً أرباحًا بنسبة %2.6 وفقًا لقياس مؤشر بورصة شنغهاي المركب (Shanghai SE Composite).

وحققت أسواق الأسهم في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي أداءً متباينًا لشهر فبراير. فشهد السوق السعودي التراجع الأكبر حيث بلغت نسبة الخسائر المسجلة حوالي 1.8% تلاه السوق الكويتي بنسبة %0.8- وسوق دبي بنسبة %0.3-. وكان سوق الأسهم البحرينية الأحسن أداءً إذ حقق أرباحًا بنسبة %3.5 تلاه سوق الأسهم القطرية بنسبة أرباح %1.0. وحققت كل من سوق أبو ظبي وسوق عُمان أداءً ثابتًا تقريبًا خلال الشهر إذ كل منهما أرباحًا بنسبة %0.07.