NBKCAPITAL-global-monthly-market-commentary-for-Apr2017-AR

تقرير الوطني للاستثمار عن أداء الأسواق العالمية لشهر أبريل 2017

NBKCapital AR-Global Market Commentary, AR-latest News

التاريخ: 3 أبريل 2017

في الولايات المتحدة، جاءت القراءة الأولية لمؤشر الناتج المحلي الإجمالي للربع الأول إيجابية عند %2.2.

أنهت الأسهم العالمية شهر أبريل بأداء متباين، حيث ارتفع مؤشر مورغان ستانلي كابيتال إنترناشيونال لجميع الدول بنسبة 1.4% مدعوما بأداء جيد لأسواق الدول الناشئة والأسهم اليابانية بينما سجل مؤشر فوتسي 100 في المملكة المتحدة ومؤشر شانغهاي تراجعات بأكثر من %1.0 خلال الشهر. أما في الولايات المتحدة فقد استمر الأداء الإيجابي لأسواق الأسهم حيث سجل مؤشر ستاندرد آند بورز 500 تقدماً بنسبة %0.9. وأتم الرئيس ترامب خلال الشهر المائة يوم الأولى في منصبه مع استمرار الهجمات على الأعراف السياسية مختلطة مع نجاحات وإخفاقات من ناحية وعود الحملة الانتخابية. وعبر المحيط الاطلسي، دعت تيريزا ماي في المملكة المتحدة إلى انتخابات عاجلة، وأتم الفرنسيون أول دورة لهم للتصويت لينحصر السباق بين مرشحين اثنين، أحدهما من أقصى اليمين والآخر من يسار الوسط. كما حققت السلع أداء متباينا فارتفع الذهب بنسبة %1.2 وانخفض خام برنت بنسبة %2.1.

وفي الولايات المتحدة، جاءت القراءة الأولية لمؤشر الناتج المحلي الإجمالي للربع الأول إيجابية عند %2.2. أما على أساس سنوي فقد بلغت القراءة %0.7، وهي بذلك تكون دون توقعات المحللين البالغ %1.2. وتحسن معدل البطالة في شهر أبريل منخفضا بنسبة %0.2 إلى %4.5. ووفقا لمجلة ماركت، انخفض مؤشر مديري المشتريات لقطاعي التصنيع والخدمات في الولايات المتحدة مبدئيا في شهر أبريل، على الرغم من أنهما ما زالا فوق مستوى 50 عند 52.8 و52.5 على التوالي. وبلغ مؤشر سعر المستهلك لشهر مارس على أساس سنوي %2.4 منخفضا بذلك بدرجة طفيفة عن قراءة الشهر الماضي التي بلغت %2.7. وبلغ عدد المطالبات المبدئية لإعانة البطالة للأسابيع الثلاثة الأولى 257 ألف مطالبة مقارنة بقراءة الشهر الماضي التي بلغت 243 ألف مطالبة. وارتفعت أوامر شراء السلع المعمرة لشهر مارس بنسبة %0.7 ويرجع ذلك بصفة رئيسية إلى النقل، خصوصا النقل الجوي. وانخفض عدد المنازل الجديدة المزمع بناؤها في شهر مارس انخفاضا طفيفا عن الشهر الماضي إذ بلغ 1.215 مليون منزلا، في حين جاءت مبيعات المنازل الجديدة والمنازل القائمة أعلى بقليل من الشهر الماضي مسجلة ارتفاعا بنسبة %4.4 و%5.8.

وفي المملكة المتحدة، كان مؤشر مديري المشتريات في قطاعي التصنيع والخدمات أعلى من مستوى 50 وفقا لمجلة ماركت، مما يشير إلى استمرار النمو. وكان مؤشر مديري المشتريات في قطاع التصنيع ثابتا مقارنة بالشهر الماضي، في حين كان مؤشر مديري المشتريات في قطاع الخدمات أعلى بقليل إذ سجل 55 مقارنة بمستوى 53.3. وارتفع الناتج المحلي الإجمالي مبدئيا على أساس ربع سنوي بنسبة %0.3 وبنسبة %2.1 على أساس سنوي. وانخفضت ثقة المستهلك لشهر أبريل انخفاضا طفيفا عن شهر مارس عند مستوى 7- مقارنة بمستوى 6-. وانخفضت مبيعات التجزئة في شهر مارس بنسبة %1.8 على أساس شهري، في حين ارتفع مؤشر سعر المستهلك في شهر مارس بنسبة %0.4 عن شهر فبراير.
وأنهت الأسهم في المملكة المتحدة الشهر بانخفاض بنسبة %1.6 وفقا لقياس مؤشر فوتسي 100.

ارتفعت الواردات والصادرات في الصين خلال شهر مارس بنسبة %20.3 و%16.4 على أساس سنوي على التوالي.

وفي منطقة اليورو، يشير مؤشر مديري المشتريات في قطاعي التصنيع والخدمات وفقا لمجلة ماركت إلى استمرار النمو خلال شهر أبريل بشكل مبدئي. وبلغ المؤشر التقديري لمديري المشتريات في قطاع التصنيع 56.8 مقارنة بمستوى 56.2، في حين بلغ المؤشر التقديري لمديري المشتريات في قطاع الخدمات 56.2 مقارنة بمستوى 56.0. وارتفعت القراءة المبدئية لمؤشر سعر المستهلك لشهر أبريل بنسبة %1.9 على أساس سنوي، في حين لم تتغير ثقة المستهلك وبقيت عند مستوى 3.6-.
وأقفلت الأسهم الأوروبية الشهر بارتفاع بنسبة %1.6 وفقا لقياس مؤشر أسهم أوروبا 600.

في آسيا، ارتفعت كل من الواردات والصادرات اليابانية في شهر مارس على أساس سنوي بنسبة %15.8 و%12.0 على التوالي. وكان مؤشر نيكاي لمديري المشتريات في قطاع التصنيع لشهر أبريل ثابتا عند 52.7 مقارنة بقراءة شهر مارس التي بلغت 52.8، لكنه ما زال فوق مستوى 50 مما يشير إلى استمرار النمو. وحققت المنازل الجديدة نموا في شهر مارس بنسبة %0.2 على أساس سنوي. كما حقق المؤشر الوطني لسعر المستهلك نموا بنسبة %0.2 في شهر مارس على أساس سنوي.

وارتفعت الأسهم اليابانية بنسبة %1.5 في شهر أبريل وفقا لقياس مؤشر نيكاي 225.

أما في الصين فقد ارتفعت الواردات والصادرات في شهر مارس بنسبة %20.3 و%16.4 على أساس سنوي على التوالي مما نتج عنه فائض في الميزان التجاري بقيمة 164.34 مليار يوان مقابل عجز بقيمة 60.4 مليار يوان خلال الشهر السابق. وهبط مؤشر سعر المستهلك لشهر مارس هبوطا طفيفا ليبلغ -%0.3 مقارنة بمستواه عند -%0.2. وبلغ مؤشر مديري المشتريات للقطاعات غير الصناعية لشهر أبريل 54 منخفضا بذلك انخفاضا طفيفا عن شهر مارس إذ بلغ 55.1، في حين جاء مؤشر كايكسن لمديري المشتريات في قطاع التصنيع أعلى من مستوى 50 عند 51.2.

وحققت أسهم الأسواق الناشئة أداءً إيجابيًا لشهر أبريل بأرباح بلغت نسبتها %2.0 وفقا لمؤشر مورغان ستانلي كابيتال انترناشيونال للأسواق الناشئة، في حين أقفلت الأسهم الصينية على انخفاض بنسبة %2.1 وفقا لقياس المؤشر المركب لسوق شنغهاي للأوراق المالية.
وحققت أسواق الأسهم في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي أداء سلبيا لشهر أبريل في الغالب إذ سجل مؤشر مورغان ستانلي كابيتال انترناشيونال لدول مجلس التعاون الخليجي خسارة بنسبة %1.2. وحقق سوق أبو ظبي أكبر المكاسب بزيادة بلغت نسبتها %1.8 في حين كان أداء سوق المملكة العربية السعودية ثابتا بحد أدنى للمكاسب بلغ %0.2. ومن حيث الخسائر، حقق السوق المصري أكبر خسائر بنسبة %4.3- تلاه السوق القطري بنسبة %3.1-، ثم سوق دبي بنسبة %1.9-، وسوق البحرين وسوق الكويت بنسبة %1.5- و%1.2- على الترتيب. كما حقق سوق عمان أداء سلبيا لكن جاء دون نسبة %1.0.

Share this Post