GlobalMarkets032-AR

التقرير الشهري لأداء الأسواق العالمية – مايو 2019

NBKCapital AR-latest News, AR-NEWS, Global Markets Commentary

التاريخ: 11 يونيو 2019

“الوطني للاستثمار”: البورصة الكويتية الوحيدة الرابحة خليجياً خلال مايو

الكويت-يونيو2019: قال تقرير شركة الوطني للاستثمار أن البورصة الكويتية هي السوق الخليجية الوحيدة التي حققت أرباحاً خلال شهر مايو، حيث تمكن مؤشر بورصة الكويت من إنهاء الشهر بنسبة 1.81٪، لتصبح الأولى خليجياً، حيث سجل مؤشر البورصة أعلى معدل نمو على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي من حيث الأداء منذ بداية العام ما نسبته 12.7 %.

وأضاف التقرير أن تراجعات أسعار النفط، والتوترات الجيوسياسية في المنطقة، شكلت ضغوطا على أداء أسواق الأسهم الخليجية، حيث سجل مؤشر ستاندرد اند بورز للأسواق الخليجية المركب انخفاضاً بنسبة 5.81٪ خلال شهر مايو مدفوعاً بخسائر كبيرة في البورصة السعودية التي تراجع مؤشرها بنسبة 8.47٪. كما سجلت أسواق الأسهم في الإمارات خسائر مع تراجع مؤشر سوق دبي المالي العام في دبي ومؤشر سوق أبو ظبي للأوراق المالية في أبو ظبي بنسبة 5.3٪ و4.84٪ على التوالي. وكانت التراجعات في قطر أقل حدة بشكل عام، حيث انخفض مؤشر بورصة قطر بنسبة 1.0٪، وكذلك التراجع في سلطنة عمان والبحرين بنسبة -0.29٪ لمؤشر سوق مسقط للأوراق المالية (MSM30) و -0.03٪ لمؤشر بورصة البحرين.

وعلى صعيد الأسواق العالمية أشار التقرير إلى ان انهيار المحادثات التجارية بين الولايات المتحدة والصين وعودة لهجة الخطاب التصعيدي وزيادة التعريفات الجمركية إلى الواجهة تسبب في انهيار واسع النطاق في أسواق المال العالمية وتوقف الاتجاه الصعودي الذي كان سائداً منذ بداية العام.

اتجاه المستثمرين
وذكر التقرير أن تصاعدت التوترات التجارية بين البلدين مما دفع المستثمرين إلى الابتعاد عن المخاطرة واللجوء إلى الاستثمارات الآمنة. ودخلت أسواق الأسهم العالمية في دوامة هبوطيه غذّتها المخاوف بشأن النمو العالمي والهبوط الحاد في عوائد السندات. وسجلت معظم أسواق الأسهم خسائر مرتفعة خلال شهر مايو حيث تراجع مؤشر «مورغان ستانلي» للأسواق العالمية بنسبة 6.23٪ خلال الشهر بينما كانت خسائر مؤشر «مورغان ستانلي» للأسواق الناشئة حوالي 7.53٪.

المؤشرات الأمريكية
واتجهت المؤشرات الأمريكية إلى الانخفاض خلال الشهر لتمحو مكاسب الأشهر الثلاثة الماضية. وانخفض مؤشر S&P 500 ومؤشر داو جونز الصناعي بنسبة 6.58 ٪ و6.69 ٪، في حين خسر مؤشر ناسداك للتكنولوجيا 7.93 ٪. وجميع المؤشرات الثلاثة الآن في المنطقة السلبية للربع الثاني عند -2.91 ٪ و -4.30 ٪ لمؤشر S&P 500 ومؤشر داو جونز و3.57-٪ لمؤشر ناسداك. وانخفض مؤشر داو جونز أكثر من 300 نقطة في آخر يوم تداول في شهر مايو، مسجلاً انخفاضاً للأسبوع السادس على التوالي وهي أطول سلسلة خسائر منذ عام 2011 وفقًا لصحيفة وول ستريت جورنال. كما شهدت عوائد سندات الخزانة تراجعاً خلال الشهر حيث انخفض العائد على 10 سنوات من 2.50٪ في نهاية أبريل إلى 2.14٪ في نهاية مايو متراجعاً إلى المستويات التي شوهدت آخر مرة في سبتمبر 2017.

المؤشرات الأوروبية
وحذت المؤشرات الأوروبية حذو الأسواق العالمية حيث خسر مؤشر Stoxx Europe 600 5.70٪ من قيمته وتحول أداءه للربع الثاني 2019 إلى سلبي بنسبة 2.65٪. وانخفض مؤشر DAX الألماني بنسبة 5.0٪ وتراجع مؤشر CAC40 الفرنسي بنسبة 6.78٪. واستمر نشاط الصناعات التحويلية في أوروبا في الاتجاه الهبوطي منذ بداية عام 2018 حيث وصل مؤشر مديري المشتريات التصنيعي الأولي في شهر مايو إلى 47.7 مقارنة بتقديرات 48.1 وقراءة سابقة بلغت 47.9 في أبريل.

وفي المملكة المتحدة، أنهى مؤشر فوتسي 100 الشهر بانخفاض 3.46٪ متراجعاً بنسبة 1.61٪ للربع الثاني حتى الآن. وأعلنت رئيسة الوزراء تيريزا ماي عن مغادرتها للمنصب بعد فشلها في إنهاء خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وخسارة حزبها في الانتخابات الأوروبية مما فاقم أجواء عدم اليقين حول قضية قرار خروج بريطانيا بأكملها. وفي وقت سابق من هذا الشهر، أظهرت أرقام الناتج المحلي الإجمالي الأولي في المملكة المتحدة نمواً بنسبة 1.8 ٪ في الربع الأول من عام 2019.

الأسواق الاسيوية
وفي آسيا، فاجأ الاقتصاد الياباني في صعوده حيث سجل نمو الناتج المحلي الإجمالي في الربع الأول من عام 2019 ارتفاعاً بنسبة 2.1٪ مقارنةً بنسبة 1.6٪ في الربع الأخير من عام 2018. ومع ذلك، فقد تأثر مؤشر نيكاي 225 بشدة من الركود العالمي في الأسهم حيث تراجع بنسبة 7.45٪ خلال الشهر، لتصل خسائره في الربع الثاني إلى 2.85-٪ كما في نهاية شهر مايو.

الأسواق الناشئة
كما كسرت الأسواق الناشئة سلسلة ارتفاعاتها بتراجع واسع النطاق عبر المؤشرات. وانخفض مؤشر MSCI EM بنسبة 7.53٪ خلال شهر مايو مدفوعاً بالخسائر في أسواق آسيا الناشئة، حيث خسر مؤشر مورغان ستانلي للدول الآسيوية (ما عدا اليابان) 8.94٪ خلال الشهر. ومن بين أبرز الخاسرين مؤشر بورصة اسطنبول التركي الذي انخفض بنسبة 5.06٪، ومؤشر شانغهاي المركب بانخفاض 5.84٪، وبورصة تايوان بنسبة -4.28٪.

اسواق النفط
ومن ناحية أخرى شهدت أسواق النفط العالمية انخفاض حاد في أسعار النفط خلال شهر مايو، وذلك بسبب المخاوف من الحرب التجارية، خاصة بعد تهديد الرئيس ترامب بفرض رسوم جمركية على المكسيك، والمخاوف من تباطؤ الاقتصاد العالمي، وتراجع خام برنت بنسبة 11.41٪ ليصل إلى 64.49 دولاراً للبرميل، في حين انخفض خام غرب تكساس الوسيط بنسبة 16.29٪ إلى 53.50 دولاراً للبرميل.

Share this Post