Global-Market-March-A

تقرير الأسواق العالمية – مارس 2020

NBKCapital AR-latest News, Global Markets Commentary

التاريخ: 7 أبريل 2020

الوطني للاستثمار: “كورونا” يدخل الأسواق العالمية في حالة من الذعر

الكويت – أبريل 2020: قالت شركة الوطني للاستثمار أن الأسواق العالمية دخلت في حالة من الذعر بسبب جائحة فيروس كورونا “كوفيد 19” الذي يجتاح العالم، خاصة مع انتقال مركز الوباء إلى الولايات المتحدة الآن بعد أوروبا، حيث بدأ العدد الإجمالي للحالات المؤكدة على مستوى العالم يقترب جدا من مليون حالة مع أكثر من 50 ألف حالة وفاة.
وذكر التقرير الخاص برصد حركة أسواق المنطقة والعالم أنه من المتوقع أن تبلغ العدوى ذروتها في منتصف شهر أبريل خاصة مع تزايد انتشار الوباء بسرعة قياسية في الولايات المتحدة ، وهو ما كان له بالغ الأثر على اسواق الولايات المتحدة حيث شهدت نهاية دراماتيكية بعد أطول موجة صعود في أسواق الأسهم ، حيث تراجعت المؤشرات الرئيسية بنسب تفاوتت بين 34٪ لمؤشر S&P 500 و37٪ لمؤشر داو جونز الصناعي (DJIA) من الذروة التي بلغتها في 20 فبراير إلى أقل مستوى في 23 مارس، في وقت وصل فيه مؤشر التذبذب إلى حوالي 85.5 وهو الأعلى منذ الأزمة المالية العالمية في العام 2008. أما بالنسبة للأداء لشهر مارس فقد سجل مؤشر S&P 500 انخفاضات بنسبة 12.5٪ مما انعكس انخفاضاً بنسبة 20.0٪ و23.2٪ على التوالي في الربع الأول.

ومن ناحية أخرى، اشار التقرير إلى استمرار عائدات سندات الخزانة في الهبوط حيث وصلت إلى مستويات قياسية حيث وصل العائد على سندات العامين إلى 0.23٪ في آخر مارس منخفضاً من 0.86٪ في نهاية فبراير، بينما أغلق العائد لمدة 10 سنوات عند 0.62٪ منخفضا من 1.13٪ خلال نفس الفترة.

خسائر فادحة للأسواق العالمية
وقال التقرير أن الأسواق في جميع أنحاء العالم سجلت خسائر كبيرة حيث انخفض مؤشر MSCI AC العالمي بنسبة 13.7٪ في مارس ليصل إجمالي تراجعه خلال الفصل الأول من العام إلى 21.7٪، في حين شهد مؤشر MSCI EAFE انخفاضاً بنسبة 13.8٪ للشهر و23.4٪ للربع الأول. سارعت البنوك المركزية والحكومات إلى اتخاذ تدابير من شأنها أن توفر الدعم لاقتصاداتها وسط مخاوف من ركود اقتصادي عالمي عميق. فخفض الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس إلى نطاق 1.0-1.25٪ ثم بنقطة مئوية كاملة إلى نطاق 0.0-0.25٪ في اجتماعين طارئين في 3 مارس و15 مارس، كما أعلن عن برنامج تيسير نقدي ضخم يتضمن برنامجاً غير محدود لشراء الأصول، وبرنامج إقراض للشركات، ولأول مرة، برنامج لشراء سندات الشركات.

حزمة التحفيز الاقتصادي
وحول حزمة التحفيز الاقتصادي الأمريكية قال التقرير أنه علاوة على برنامج التيسير النقدي وضعت حكومة الولايات المتحدة اللمسات الأخيرة على حزمة التحفيز الاقتصادي التي تعد الأكبر في تاريخ الولايات المتحدة بقيمة 2 تريليون دولار من شأنها أن توفر للاقتصاد كمية هائلة من القروض والإعفاءات الضريبية والمدفوعات المباشرة للشركات الكبيرة والصغيرة والأفراد.

اسواق اوروبا.. مزيد من الانخفاض
وأشار التقرير إلى أسواق أوروبا التي لم تكن الصورة فيها أفضل عن باقي الأسواق العالمية حيث كانت كل من إيطاليا وإسبانيا وفرنسا وألمانيا في مركز جائحة الفيروس التاجي المستجد. وقد كان حظر السفر في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك الحظر الذي فرضته الولايات المتحدة على الرحلات القادمة من أوروبا، بالإضافة إلى الاستجابة المخيبة لآمال المستثمرين من البنك المركزي الأوروبي، قد دفع الأسواق الأوروبية إلى مزيد من الانخفاض خلال الشهر. حيث تراجع مؤشر Stoxx Europe 600 بنسبة 14.8٪ لينهي الربع الأول من العام بانخفاض 23.0٪.

الأسواق الناشئة.. تراجع أكثر حدة
وفي الأسواق الناشئة، ذكر التقرير أنها شهدت تراجع أكثر حدة بشكل عام خاصة خارج آسيا. وانخفض مؤشر MSCI EM بنسبة 15.6٪ خلال الشهر و23.9٪ للربع الأول، في حين انخفض مؤشر MSCI Asia (ماعدا اليابان) بنسبة 12.2٪ في مارس و18.6٪ خلال الربع الأول.

اسواق الخليج.. خسائر فادحة
وفي دول مجلس التعاون الخليجي، قال التقرير أنها أسواق الأسهم تكبدت خسائر فادحة بسبب التداعيات العالمية الناجمة عن جائحة الفيروس التاجي المستجد بالإضافة إلى الانخفاض غير المسبوق في أسعار النفط والذي نجم عن انهيار اتفاقية خفض الإنتاج لمجموعة أوبك والدول المشاركة. وتفاقم انهيار أسعار النفط بشكل أكبر بسبب مخاوف من انخفاض كبير في الطلب على النفط في أعقاب الانخفاض العالمي في أنشطة النقل مع لجوء العديد من البلدان إلى عمليات إغلاق كاملة في محاولة لوقف انتشار الوباء.
وخسر مؤشر S&P GCC المركب للأسواق الخليجية 17.7٪ خلال مارس، ليضاعف خسائره في الربع الأول إلى 24.8٪، في حين سجل مؤشر S&P Pan Arab للدول العربية انخفاضات بنسبة 18.6٪ و24.8٪ لشهر مارس والربع الأول على التوالي. وتصدر مؤشر سوق دبي المالي العام ومؤشر أبو ظبي ADX العام قائمة المتراجعين بنسبة 31.6٪ و23.8٪ للشهر على التوالي. تلاه مؤشرات بورصة الكويت حيث تراجع مؤشر السوق العام بنسبة 20.6٪، ومؤشر السوق الأول بنسبة 22.8٪. من ناحية أخرى، سجل مؤشر الأسهم البحرينية ومؤشر MSM 30 العماني خسائر بنسبة 18.7٪ و16.5٪ على التوالي، في حين انخفض مؤشر بورصة قطر بنسبة 13.5٪. أما باقي الأسواق العربية الرئيسية فقد تراجع مؤشر EGX 30 المصري بنسبة .326٪.

Share this Post