الوطني للاستثمار وكامكو والخليج مدراء مشتركين في إصدار سندات دين “برقان” بـ 100 مليون دينار كويتي

الكويت: 10 مارس 2016

حقق الإصدار إقبالا قويا من قبل المؤسسات والأفراد ذوي الملاءة المالية العالية، مما يعكس قوة التصنيف الائتماني لبنك برقان، حيث يعد واحداً من كبريات الإصدارات التي شهدتها السوق المحلية والإقليمية.

أعلنت شركة الوطني للاستثمار ش.م.ك.م، وشركة كامكو للاستثمار ش.م.ك.ع. (“كامكو”)، وبنك الخليج ش.م.ك (“بنك الخليج”) عن دورهم كمدراء إصدار مشتركين في اصدار سندات دين مساندة من الشريحة الثانية لرأس المال لصالح بنك برقان ش.م.ك.ع. (“برقان”) بقيمة 100 مليون دينار كويتي تستحق بعد 10 سنوات، وغير قابلة للاسترداد قبل انقضاء السنوات الخمس الأولى من إصدارها.

وكشف مديرو الإصدار في بيان مشترك لهم، أن السندات المصدرة من قبل بنك برقان تستوفي الشروط المطلوبة لتصنيفها من ضمن الشريحة الثانية لرأس المال وفقاً لتعليمات بنك الكويت المركزي المتعلقة بمعدّل كفاية رأس المال كما وردت في إرشادات لجنة بازل 3 للبنوك في الكويت. وقد تم منح السندات تصنيفاً ائتمانيا بدرجة BBB من قبل كابيتال إنتيليجنس. يعتبر هذا الاصدار ثاني اصدار مقوم بالدينار الكويتي لاستيفاء تعليمات بنك الكويت المركزي المتعلقة بمعدّل كفاية رأس المال كما وردت في تعليمات لجنة بازل 3 للبنوك في الكويت، مما سيوفر لبنك برقان وضع رأس مال أقوى سيتيح له بأن يستمر في تعزيز العوائد للمساهمين.

وأضاف البيان أن الاصدار حقق إقبالا قويا من قبل المؤسسات والأفراد ذوي الملاءة المالية العالية، مما يعكس قوة التصنيف الائتماني لبنك برقان، حيث يعد واحداً من كبريات الإصدارات التي شهدتها السوق المحلية والإقليمية.

ومن جهة أخرى، أعرب الرئيس التنفيذي في شركة كامكو للاستثمار السيد فيصل منصور صرخوه عن فخره بالدور المحوري الذي قامت به كامكو في اتمام هذا الإصدار، قائلاً: “يأتي هذا الإصدار كدليل دامغ على دورنا الريادي في مجال إصدار السندات محلياً، عقب ما شهدته الفترة الماضية من إصدارات ناجحة، فنحن في كامكو لا نالوا جهداّ من أجل اتخاذ خطوات بناءة لتعزيز دور القطاع الخاص محلياً، عبر استغلال الفرص الاستثماري المتنوعة التي تنعكس ايجاباً على الاقتصاد الكويتي، ومن هذا المنطلق، أود أن اتقدم بالشكر إلى فريق عمل قطاع الاستثمارات المصرفية، على دورهم في اتمام العديد من الصفقات الناجحة، عبر استغلال خبرتهم الممتدة لتحقيق أفضل النتائج الممكنة”.

ومن ناحية أخرى، أضاف الرئيس التنفيذي في شركة الوطني للاستثمار، السيد فيصل الحمد:” يسرنا أن نعلن نجاح إصدار سندات دين بنك برقان والتي لعبت فيه شركة الوطني للاستثمار دور مدير الاصدار المشترك. وقد كان بنك برقان قد اصدر عدداً من الأوراق المالية ذات الدخل الثابت محليا ودوليا، ونحن فخورون بأن نكون جزءا من هذا النجاح. هذا وقد نمت أسواق رأس المال المحلية في السنوات الأخيرة وتطورت من خلال تقديم منتجات أكثر تنوعا لاقت قبولا عند المستثمرين. وبدورنا نهنئ بنك برقان على هذا الإصدار الناجح، ونتطلع إلى تعزيز نشاط أسواق رأس مال الدين”.

هذا ويتألف الإصدار من المكون شريحتين من الفوائد التي تسدد بشكل نصف سنوي، يتمثلا في السندات ذات الفائدة الثابتة: حيث يكون معدّل الفائدة ثابت للسنوات الخمس الأولى التي تلي تاريخ الإصدار 6.00٪، تدفع نصف سنوياً على أقساط؛ وكذلك السندات ذات الفائدة المتغيرة حيث يكون معدّل الفائدة معادلاً لسعر الخصم المعلن من قبل بنك الكويت المركزي إضافةً إلى 3.95% تدفع نصف سنوياً على أقساط.

وفي الختام، أعرب المدراء المشتركون عن امتنانهم لبنك برقان، وبنك الكويت المركزي، وهيئة اسواق المال، على دعمهم والتزامهم بالعمل الجماعي المثمر بهدف تعزيز عمل المؤسسات المالية، وأشادوا بالدور المتواصل للمستثمرين، باعتبارهم القوة الدافعة التي اثمرت عن تكليل هذه العملية بالنجاح المتوقع.